Please select your country / region

Close Window
GT
مجتمع GT SPORT
SA

المسابقة العالمية 2016
"جوني غويندي"
تاريخ الميلاد: 24 إبريل 1994
الموطن: "لوماس دي تشابولتيبيك"، "مكسيكو سيتي"

نُبذة مختصرة

تحققت أحلام "جوني غويندي" بعد فوزه في أكاديمية GT عام 2016 وهزيمته لأكثر من 35 متسابقًا من حول العالم والتحاقه ببرنامج شامل لتطوير مهارات القيادة تحت رعاية Nissan، بالإضافة إلى مشاركته في سباق "دبي" 24 ساعة لعام 2017.

مع ذلك، كان من الممكن أن يختلف الأمر كثيرًا بالنسبة لـ"جوني". فرغم أن قيادة السيارات والمنافسة في سباقات الكارت كانتا من هواياته، إلا أنه لم يمتلك المال الكافي ليحرز المزيد من التقدم، وبدا وكأن حلمه لن يتحقق.

لكن كل هذا تغيّر بعد مشاركته في التحدي المباشر لأكاديمية GT لعام 2016 في مدينته "مكسيكو سيتي". واصل "جوني" تطوير مهارته في لعبة Gran Turismo لأكثر من 3 سنوات، كما أن عزمه ورغبته في التعلم جعلاه قادرًا على التكيّف بسرعة واللعب جيدًا في الإصدار المؤقت للعبة Gran Turismo Sport على PlayStation®4.

بعد أن أثبت جدارته في عالم سباق السيارات الافتراضي، تأهل "جوني" لنهائيات "المكسيك" الوطنية المقامة في حلبة سباقات "فورمولا 1" "هيرمانوس رودريغيز"، حيث أثبت مهاراته في جميع المجالات ليتم اختياره بعد ذلك من ضمن المتسابقين الستة من "المكسيك" الذين سينتقلون إلى معسكر السباق.

في خلال ثمانية أيام أمضاها المتسابقون في "المملكة المتحدة"، أثبت "جوني" مرة أخرى قدرته العالية على التكيف طوال الوقت، حيث خضع المتسابقون من "المكسيك" و"أستراليا" و"تايلاند" و"إندونيسيا" لاختبارات في مجموعة من السيارات على مسارات وعرة.

وأثار "جوني"، الذي كان تحت إشراف ابن بلده وبطل مسابقة 2014 "ريكاردو سانشيز"، إعجاب لجنة التحكيم بسبب رغبته في التعلّم وقدرته على الاستيعاب وتطبيق النصائح المسداة إليه. ولأول مرة في 2016، تنافس المتسابقان النهائيان من كل أمة في السباق الأخير، حيث بدأ "جوني" وزميله في الفريق "إنريكي رودريغيز" في موقع الصدارة عند انطلاق السباق بعد فوزهما في سباق المضمار البيضاوي قبلها بيومين.

مع نهاية مهمة "إنريكي"، دخل الفريق المكسيكي منطقة الصيانة بعد احتلاله المركز الثاني بينما واصل فريق "شمال إفريقيا" السباق ولم يدخل منطقة الصيانة. كان "جوني" مستعدًا للتحرك على الفور، فقام بأسرع لفة في السباق خلال ثلاث لفات من انطلاقه بالسيارة. قيادته السريعة كانت تعني أنه حين يقوم فريق "شمال إفريقيا" بالتبديل، سيكون هناك فارق من خمس ثواني بينه وبين السيارة الأخرى بالتالي سينطلق "جوني" بسيارته أمام السيارة الأخرى مباشرة أثناء مغادرتها منطقة الصيانة.

مع تبقّي ست لفات فقط، كان على "جوني" بذل المزيد من الجهد للمحافظة على مركز الصدارة في السباق. وبينما كان "مايك كاركامو" مدير فرع شركة Nissan Motorsport يشاهد السباق، حافظ "جوني" على فجوة زمنية بينه وبين الآخرين بشكل ممتاز وأنهى السباق في مركز الصدارة، ثم تم إعلان فوزه في مسابقة أكاديمية GT لعام 2016.


كانت بداية "جوني" في برنامج تطوير مهارات القيادة سريعة واشترك في أول سباق له في عطلة نهاية الأسبوع التالية، بينما كان يستعد للتنافس في سباق "دبي" 24 ساعة الذي سيقام في شهر يناير من عام 2017. وسيقوم بتشكيل فريق للتسابق بسيارة Nissan 370Z GT4 مع جميع الفائزين في مسابقة أكاديمية GT، من بينهم "ريكاردو سانشيز" و"رومان سارازين" و"جان ماردنبورو".