Please select your country / region

Close Window
GT
مجتمع GT SPORT
SA

GT ACADEMY GERMANY 2013 SEASON RECAP

ملخص موسم أكاديمية GT "ألمانيا" لعام 2013

بدأت مسابقة أكاديمية GT "ألمانيا" في شهر يوليو عام 2013 بمرحلة تصفيات عبر الإنترنت استمرت 4 أسابيع واشترك فيها أكثر من 99 ألف لاعب من لاعبي PlayStation®3 عن طريق تنزيل عرض لعبة Gran Turismo®6 التجريبي. وانتقل أفضل 16 متسابقًا إلى النهائيات الوطنية في حلبة "يورو سبيد واي لوساتيا"، مما منحهم فرصة إظهار مهارتهم أمام فريق أكاديمية GT على أرض الواقع.

أثناء ذلك، أقيمت التحديات المباشرة المسماه بـ"وايلد كارد" في شهري يوليو وأغسطس في متجر NISMO الواقع في جادة حلبة "نوربورغرينغ" ومتجر سيارات "أوتسنترام والتر فورزايم نورد"، مما سمح لأولئك الذين لم يتمكّنوا من الاشتراك عن طريق PS3™ من المنزل بالانضمام إلى أكاديمية GT. ومن هذه التحديات تم اختيار أسرع 8 لاعبين نجحوا في مرحلة التصفيات عبر الإنترنت وربحوا بذلك مكانًا في النهائيات الوطنية لمسابقة "ألمانيا".

تضمنت النهائيات الوطنية تحديات ألعاب خاصة بلعبة Gran Turismo® واختبارات لياقة بدنية وتحكم في السيارة، مما ساعد على تقييم موهبة ومهارة كل متسابق أثناء القيادة. وتأهل أفضل 12 متسابقًا للانتقال لمدة أسبوع إلى معسكر السباق الموجود في حلبة "سيلفرستون" بـ"المملكة المتحدة" في شهر سبتمبر من عام 2013.

المتسابقون الـ12 النهائيون:
"دينيس ألين"
"دينيس غروس"
"فلوريان شتراوس"
"فلوريان فويته"
"فريدولين ترونيكا"
"كاميل كالينوسكي"
"كيفين روهرتشيدت"
"مارسيل مويزر"
"مافريك ياكوبوفسكي"
"ميكائيل بوستوفكا"
"سيرغي بلوم"
"شتيفان شتوكبراند"

وتم استقبال المتسابقين من قبل سائق "فورمولا 1" Formula One® السابق "نك هيدفيلد"، الذي انضم إلى سباق أكاديمية GT "ألمانيا" ليقوم بمهام رئيس لجنة التحكيم. طوال الأسبوع، كان على "نك" القيام بالمهمة الصعبة وإقصاء المتسابقين الأضعف وإنهاء حلمهم في الفوز بالجائزة الكبرى – وهي الانضمام إلى برنامج مكثف لتطوير مهارات القيادة ثم التسابق تحت رعاية Nissan في بطولة GT3 لعام 2014.

اشتمل معسكر السباق لعام 2013 على الأنشطة المعتادة مثل الاختبارات القياسية وإكمال تقييمات نظرية وعملية حتى يحصل اللاعبون على رخصة التسابق (ARDS). كما أتيح للمتسابقين فرصة قيادة مجموعة متنوعة من سيارات Nissan، مثل سيارة Juke وسيارة GT-R القوية.

لم تقم كل التحديات في "سيلفرستون"، ففي أحد الأيام وجد المتسابقون أنفسهم في قاعدة جوية عسكرية سابقة في مكان بدا وكأنه موقع تصوير فيلم. وكانت مهمتهم تتضمن قيادة السيارات داخل وخارج حظائر الطائرات، إلى جانب الانتهاء من تحديات متنوعة لاختبار مهارتهم في التحكم بالسيارة وقوة تركيزهم. لكن مع الأسف، ارتكب "مارسيل" خطأً دفع ثمنه غاليًا عندما تحطمت سيارته! ولأن الحظائر بُنيت للصمود أمام انفجارات القنابل، عانت سيارة Nissan 370Z من أضرار جسيمة. الأهم من ذلك ولحسن الحظ لم يتأذ أحد في الحادث.

بعد ذلك واجه المتسابقون تحديًا آخر قاسيًا في ألعاب أكاديمية GT الخماسية. وركض المتسابقون من مركز معسكر السباق حتى قاعة "ويتلبوري"، حيث كانت نقطة البداية تقع على بعد بضعة أميال فقط. وهناك شارك المتسابقون في سباق بدراجات رباعية، ثم صعدوا إلى حوامات قبل قيامهم بالقفز في بحيرة باردة. وبعد كل تحدٍ كان يتم إقصاء الأضعف من بينهم، ليعود في النهاية 4 متسابقين فقط إلى "سيلفرستون". وفي معسكر السباق، كانت هناك ثلاث سيارات Nissan GT-Rs في انتظار المتسابقين. بعد التسابق لثلاث لفات بسيارة GT-R، فاز "كيفين" في الألعاب الخماسية.

في صباح يوم سباق سيارات المسار الوعر عبر البلاد، تم إيقاظ المتسابقين الستة النهائيين بفظاظة من نومهم في السابعة صباحًا من قبل فريق اللياقة البدنية الذي يتبع الأسلوب العسكري ثم تم اقتيادهم إلى موقع سري. كان الطقس باردًا وكانت الأرض موحلة وزلقة للغاية بسبب الأمطار التي استمرت طوال الليل. بعد ذلك، تم تقسيمهم إلى فريقين من 3 متسابقين، وتم تقييم لياقتهم البدنية وعملهم الجماعي. أصيب "مافريك" في أوتار الركبة في تحدٍ سابق، وكان يعاني صعوبة في المشي، لكن فريقه لم يتخل عنه ودفعوا بعضهم البعض حتى فازوا في الجولة الأولى. بعد ذلك عاد "مافريك" المصاب إلى "سيلفرستون" بينما اضطر الآخرون للمضي قدمًا. الخبر الجيد هو أنه تم مكافأة الجميع بعد التحدي بفطور لذيذ وحمام ساخن!

التحدي الجديد لمسابقة عام 2013 كان سباق سيارات Nissan Micra. استمتع المتسابقون كثيرًا في هذا السباق وتمكنت لجنة التحكيم من رؤية الأسلوب الذي اتبعه اللاعبون أثناء التسابق عندما أتيحت لهم فرصة التسابق بشراسة والقيام بعمليات مرور. فاز "فلوريان" بموقع الصدارة عند الانطلاق، لكن تم عكس النتيجة ليبدأ السباق في المركز الأخير. وبعزيمة قوية احتل "فلوريان" المركز الثاني، بينما احتفل "دينيس غروس" بعيد ميلاده السادس والعشرين بالفوز رغم انطلاقه من المركز الثالث.

بدأ اليوم الأخير بصعود المتسابقين الخمسة النهائيين إلى طائرة خفيفة لتجربة قوة تحمّلهم لقوة التسارع التي سيختبرونها في سيارة السباق الطائرة. بعد ذلك انتقل اللاعبون إلى الأمور المهمة – عقب استبعاد أحد اللاعبين، كان هناك 4 متسابقين نهائيين وهم "دينيس غروس" و"فلوريان شتراوس" و"كاميل" و"مافريك".

كان السباق الأخير بسيارة Nissan 370Z NISMO في سباق منظم، مع أقفاص دحرجة ومن دون أي مساعدات كهربائية – كانت السيارة مختلفة تمامًا عن أي سيارة قادوها من قبل. وتساقطت أمطار غزيرة قبل انطفاء الأضواء، مما جعل مسار الحلبة رطب وزلق للغاية. انطلق "دينيس" أولًا، وتبعه "فلوريان" في المركز الثاني بفارق أكثر من الثانية، ثم "كاميل" في المركز الثالث وبعده "مافريك" في المركز الرابع.

اشتمل السباق على خمس جولات وكانت أوضاع السباق صعبة بسبب الأمطار الغزيرة. وتصدر "فلوريان" السباق بعد انطلاقه من المنعطف الأول ثم توسعه فيه – كان أسرع من الآخرين بفارق ثانيتين في اللفة. فاز "فلوريان" بالسباق وتم تتويجه كبطل لسباق 2013، وأثار إعجاب "نك هيدفيلد" ولجنة التحكيم بسبب فرق التوقيت الذي تقدّم به على جميع المتسابقين. وبعد إعلان تتويج "فلوريان" كبطل لأكاديمية GT "ألمانيا" لعام 2013، صرح قائلًا "إنه بالتأكيد أمر لا يصدق، لقد تحقق حلمي". "لا أطيق الانتظار حتى أبدأ برنامج تطوير مهارات القيادة الخاص بأكاديمية GT وأتطلع لرؤية ما سيحدث في الأشهر القليلة القادمة."

أُبقيت هوية "فلوريان" طي الكتمان حتى تم بث برنامج أكاديمية GT التليفزيوني. وبُث البرنامج على قناة RTL باعتباره جزءً من تغطية حدث "فورمولا 1" Formula One®، ولم يتم الإفصاح عن اسم الفائز حتى الحلقة الأخيرة التي عرضت في أواخر عام 2013.

بعد انتهاء التدريب في برنامج تطوير مهارات القيادة الذي استمر لمدة 3 أشهر، حصل "فلوريان" على رخصة التسابق الدولية وأحرز فوزًا مبهرًا عن الفئة في أول سباق دولي له، سباق "دبي" 24 ساعة الذي أقيم في شهر يناير من عام 2014. كما تسابق "فلوريان" في موسم 2014 في سلسلة سباقات تحمّل "بلانكبا" تحت رعاية Nissan كواحد من سائقي NISMO الموهوبين.